لماذا تغير المنهج الخاص بي؟

ستتلقى إخطارًا يومًا ما أن هناك تحديث لمنهج دوولينجو الخاص بك. ستتساءل عندها بطبيعة الحال، أي نوع من التحديثات؟ ماذا تغير؟ ولماذا؟ اقرأ ما يلي لتجد بعض المعلومات حول مقاربة دوولينجو التكرارية والتجريبية لبناء مناهج اللغات...


لماذا يتم تحديث المناهج؟

لا يوجد ما يسمى بمنهج لغة "نهائي". لذا في دوولينجو، نعمل دائمًا على تحسين مناهجنا! إذا كنت قد حصلت على تحديث، فهذا لأننا متحمسون لنقدم لك أحدث التغييرات للمنهج الحالي.


ما نوع التحسينات التي يتم إدخالها عند تحسين المنهج؟

1. محتوى إضافي: هدفنا هو تعليمك اللغة التي تحاول تعلمها حتى تصل للمستوى B2 على مقياس الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات (CEFR) (المدونة بالإنجليزية). لذا فقد نكون قد أضفنا بعض المحتوى لجعلك أكثر قربًا من مستوى B2!
2. تعديل المحتوى الحالي: نقوم بإجراء تجارب طوال الوقت لاختبار كيف يمكننا تعليمك بشكل أكثر فعالية. قد نقوم بتحديث المنهج لتحسين المحتوى الحالي لمساعدتك على التعلم بشكل أفضل وأكثر اكتمالًا.
3. إضافة محتوى جديد تمامًا: نريد أن تتبع كل مناهجنا معايير الإطار الأوروبي المرجعي العام. لذا نقوم أحيانًا بتغيير محتوى المنهج بالكامل لتحسين ما نقوم بتعليمه، حتى يمكنك تعلم العناصر الصحيحة في الوقت المناسب.

ما هو الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات (CEFR)؟

الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات هو مجموعة من المعايير التي تحدد ما يجب على الأشخاص إجادته في مراحل معينة من عملية تعلمهم للغات. من خلال اتباع مناهجنا اللغوية لهذه المعايير، يمكننا التأكد من كون ما تتعلمه هو الأنسب لك، حتى يمكنك تعلم التواصل بشكل فعّال بقدر الإمكان.


كما أسلفنا، الهدف النهائي هو الوصول بكل المتعلمين للمستوى B2. وهذا لأن المستوى B2 يمكنك من استخدام اللغة المرادة في حياتك المهنية بشكل تام. نريدك أن تصل إلى مرحلة تمكُنِّك من عيش حياة كاملة مستخدمًا اللغة التي تدرسها!

يمكنك قراءة المزيد عن مستويات الإطار الأوروبي المرجعي العام للغات ودوولينجو من خلال هذه المدونة (بالإنجليزية).


ماذا حدث لمهاراتي ومستوياتي؟


يصحب التغيير في المحتوى أحيانًا تغييرات في المهارات والمستويات في المنهج الذي تتعلمه. وهذا لأننا نقوم عادةً بإضافة محتوى جديد تمامًا. كذلك لأننا قد نقوم بنقل بعض المواد لأماكن مختلفة لتحسين عملية التعلّم (تدريس بعض المواد لاحقًا في المنهج، أو تعليم المبادئ الجديدة مبكرًا حسب ما نراه في نُظم قياس التعلّم الخاصة بنا)

قد يعني هذا بالطبع إحداث قدر من "الفوضى" في مظهر مستويات المهارات وألوان المنهج. ونتفهم أنك قد تشعر أحيانًا بقيام ذلك بمحي بعضًا من تقدمك، ولكن هذه ليست حقيقة الأمر. ما يحدث هو أننا نقدم لك شيئًا جديدًا في اللغة التي تتعلمها، ونرغب في أن نعطيك الفرصة في رؤيته ومراجعته. على سبيل المثال، إذا قمنا بإضافة كلمات جديدة في مهارة "كلمات التحية"، فإننا سنضيف كذلك بعض الجمل الجديدة. وهذا يعني أنك لم تتعرف بعد على هذه المواد، وأنك ستجد مهارة "كلمات التحية" الجديدة التي عليك تعلّمها (والتي قد تحتوي على بعد المفردات والجمل التي تعلّمتها في المهارة القديمة). باختصار، فإن ظهور مهارات جديدة تمت مراجعتها في المنهج هي نتيجة جهدنا في جعل المنهج أكثر غنىً ومهاراتك أكثر اكتمالًا.



ما الذي سيتغير بالضبط خلال التحديث؟


ما يتغير يعتمد على طبيعة التحديث الذي سيتم في المنهج. على الأرجح، ما يحدث هو أنك ستحصل على العديد من الكلمات الجديدة التي يمكنك تعلّمها، والدروس الجديدة التي تركز على بناء مهارات التواصل لديك بهذه اللغة الجديدة.



أنا لا أرى تغييرًا، متى سيتغير المنهج الخاص بي؟


ربما تكون قد سمعت من البعض أن مناهجهم قد تغيرت، أو سمعت أننا سنقوم بإحداث تغيير، لكنك لا ترى أي جديد في المنهج الخاص بك. السبب باختصار هو أننا نبدأ بإجراء التحديث في مجموعة صغيرة، ثم نقوم بإطلاقه لأعداد أكبر تدريجيًا إذا أظهرت هذه التغييرات نتائج إيجابية.

التفسير الأكثر تقنية هو أن هذا يحدث لأننا نتبع طريقة تسمى “A/B testing.”. في هذه الطريقة، نقوم بتقسيم متعلمينا إلى مجموعات، ثم نعطي المجموعة الأولى النسخة الجديدة من المنهج، بينما تحصل المجموعة الثانية على الإصدار القديم. ثم نقارن بين أداء هاتين المجموعتين في التعلم، وإلى أي مدى يستمتع المتعلمون بالمنهج في كل مجموعة. إذا كنت لا ترى أي تغيير في منهجك، فهذا يعني أنك على الأرجح في المجموعة الثانية، وأنك ستحصل على الإصدار الجديد قريبًا إذا أثبت نجاحه.



لقد لاحظت ظهور محتوى جديد في المنهج، لكنه اختفى بعد ذلك!


نعم! يحدث هذا أحيانًا. عندما نقوم بإجراء اختبارات A/B tests، قد لا يحقق الإصدار الجديد من المنهج النتائج التي كنا نرجوها، مما يعني أنه ليس نسخة أفضل من المنهج. عند حدوث ذلك، نقوم بإعادة المتعلمين إلى النسخة السابقة من المنهج (حتى يمكنهم متابعة التعلّم باستخدام الإصدار الأفضل). سنقوم بعدها بإجراء بعض التجارب الإضافية على المنهج، وإصلاح أي أخطاء نجدها، قبل المحاولة مجددًا.